WhatsApp Image 2021 05 15 at 22.48.31

 بقلم : خديجة شمايطي
احمد قصابي
 خلال جولة قصيرة، نهاية الاسبوع المتزامنة مع عطلة عيد الفطر ،قادتنا الى المنطقة السياحية الجبلية المشهورة باقليم شفشاون  الا وهي منطقة " أقشور " وقفنا على حجم ما تخزنه الطبيعة الخلابة من مشاهد رائعة:  تمتع العين وتريح النفس وتبعث على الطمأنينة وراحة البال الا انه لابد من إثارة بعض النقط السلبية التي تبقى عائقا امام زوار المنتجع نذكر منها: الطريق المهترئة والكثيرة المنعرجات والضيقة مع تواجد  احجار منتشرة على جنباتها، 
لائحة أسعار وقوف السيارات  باقشور تبدوا انها مرتفعة شيئا ما نظرا لتوافذ حوالي اربع مائة سيارة خلال يوم  في نهاية الأسبوع وحركة السير مزدحمة ليس هناك أي إصلاحات علما انها تعثبر  متنفسا للزائرين المحليين والوطنيين...فرغم تعاقب عدد كبير من الوزراء والكتاب العامون على وزارتي السياحة والتجهيز فلا من حرك ساكن  لا مجلس الجهة ولا المجلس الإقليمي ولا الجماعة ولا البرلمانيين ؟ إلى متى سيظل الوضع هكدا وما اقشور الا  مثال  على ما يقع على عدد من الاماكن المنسية كمثال عيون ام الربيع وازود واغبالة وتودغا وغيرها.

1000 حرف متبقي