IMG 20210617 WA0045

بقلم : محمود ا بلاازيو 

حل امس الخميس بمنطقة تيدرݣيت جماعة رأس أومليل  المكتب الوطني للسلامة الصحية المنتجات الغدائية ( الأونسا ) وكان يوم تحسيسي لجميع ملاك نبتة الصبار وتعريفهم بأن الحشرة القرمزية كائن حي ينتشر من مكان لاخر ومن حقل مصاب لحقل غير مصاب وليست له ظوابط معينة لا سيما اذ توفرت له ظروف التكاثر وعناصر الإنتشار التي تساهم فيها عوامل كثيرة منها الإنسان ( الصناديق ووسائل النقل ... ) والحيوان وعوامل طبيعة اخرى مثل الرياح وتم تسجيل مساهمة الطيور في نقل الحشرة القرمزية من حقل الى حقل كما أكد المحاضر ان يتجند الجميع لمحاربة هذه الآفة وكذلك بمراقبة آلاات ومعدات رش المبيدات حتى لا تنقل الحشرة الى الحقول والمراعاة ايضا لوجود حشرات وحيونات اخرى بالحقول منها النحل تفاديا لإلحاق الاضرار بها وفي الختام تم تسليم بعض المعدات لجماعة ايت اربعين المشرفة على الحقول.

1000 حرف متبقي