أخبار وطنية ودولية

تعديل حكومي مرتقب قد يعصف بوزيرين في حكومة أخنوش.

بحسب المجلية المهتمة بالضؤون الافريقية ، فان هذا التعديل الحكومي قد تقرر عقب اجتماع سري جمع بين رئيس الحكومة عزيز أخنوش، والمستشار الملكي فؤاد علي الهمة في 5 غشت الجاري.

وأفادت مصادر إخبارية الصادرة عن مجلة جون افريك الفرنسية عن قرب الإطاحة بوزرين أثناء تشكيل حكومة بقيادة رئيسها عزيز اخنوش وهنا يتعلق الأمر بوزير العدل الأمين العام للحزب الأصالة والمعاصرة ويقصد بذلك ” عبد اللطيف وهبي” ،و وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ، ويقصد ب” عبد اللطيف ميراوي ، وفي هذا السياق أن هؤلاء ينتميان إلى نفس الحزب ، ويكون بدالك هذا الحدث أول تعديل حكومي من المرتقب اجراؤه قبيل نهاية شهر غشت الجاري ، وفق معطيات الصادرة عن المجلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى