فن وثقافية

التحضير والتحديث والحداثة في المجتمع المغربي

عاشت قاعة الثقافة بدار الشباب القدس ابن جرير من تنظيم مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع الرحامنة لتوقيع كتاب الدكتور أحمد كوال تحت عنوان التحضر التحديث الحداثة في المجتمع المغربي الحديث حيث اعطي مفهوم الكتاب تبين لنا من خلال معالجتنا لطبيعة العلاقة، بين التحديث و الحداثة و التحضير ان الوشائج بينهم جد وثيقة، فاكتمال معنى الواحد منهم، يتوقف على الآخر، هذا الترابط فيما بين هذه المفاهيم يدل على حدة انغماسها في المجتمع، وتفاعلها مع مكوناته، فهي ليست مفاهيم مجردة، يتم نقلها من فضاء فكري غربي إلى فضاء اخر، بل هي وليدة مخاضات و تحولات و توثرات يعرفها المجتمع المغربي منذ بداية القرن التاسع عشر و نتيجة صدمته بالغرب الغازي. وقد انعكس هذا على الإنسان المغربي سواء كان فلاحا او حرفيا او مثقفا مخزنيا او سفيرا او مبعوثا الي الخارج او سلطانا. وقف هذا الإنسان مذهولا، أمام ما عرفه العالم و ما يعرفه من تحولات، جعلته يعيد النظر، فيما يحمله من افكار إزاء معتقدات و ثراته و تاريخه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى