أخبار جهويةفن وثقافيةمجتمع

تحت شعار” 20 سنة من التأسيس – 20 سنة من الانخراط المتواصل

«مدرسة.كوم» طرفاية

تقرير ومتابعة عبد الهادي بن بها طرفاية
حفلا تربويا و ثقافيا و ترفيها لفائدة تلاميذ المؤسسة صباح يوم السبت 25 دجنبر 2021 بفضاء المؤسسة وذلك بمناسبة مرور 20 سنة من تأسيس مؤسسة البنك المغربي للتحارة الخارجية للتربية و البيئة .
«مدرسة.كوم» طرفاية هي مدرسة ترعاها مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية من أجل التربية والبيئة ، التي تترأسها الدكتورة ليلى مزيان
فقد جاء في كلمة الاستاذة السعدية الشلحاوي مديرة «مدرسة.كوم» طرفاية لمكرو جريدة الحوار بريس أن هذا الاحتفال يكتسي أهمية خاصة وهي الذكرى 20 على إطلاق أولى مدارس شبكة “مدرسة.كوم” التي تم تدشينها سنة 2000. ما يؤكد “الانخراط المتواصل لمؤسسة “مدرسة. كوم”، في مسار تطوير وتنمية التعليم ما قبل المدرسي، والابتدائي، والبحث والتنمية البيداغوجية، وكذا بناء القدرات المحلية لأطفال القرى”.
وأنشئت مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية سنة 1995، من قبل عثمان بنجلون، الرئيس المدير العام للبنك المغربي للتجارة الخارجية، وأنيطت رئاستها بـليلى مزيان بنجلون، وترمي المؤسسة إلى تطوير التعليم في المناطق المعوزة من العالم القروي، وتثمين اللغة والثقافة الأمازيغيتين، من خلال إنشاء وتجهيز شبكة واسعة من المدارس العمومية، وأيضا من خلال وضع جهاز تربوي وبيداغوجي معاصر وناجع..
و في كلمة الاستاذ مولاي عبد الحفيظ العلوي : استاذ مادة الامازيغية بمدرسة .كم أن شبكة “مدرسة. كوم” تهدف إلى أن تطور، من خلال الميثاق الوطني للتربية والتكوين، مكاسب المدرسة العمومية والرؤية التربوية للمؤسسة، وتكريس مفهوم تربوي وبيداغوجي ملائم للتنوع السوسيو لغوي بالمغرب، بغية المساهمة في تحسين جودة التعليم بالمستويين ما قبل المدرسي والإعدادي.


وتتبلور أهم ركائز المؤسسة على سياسة لغوية ناجعة، وضمان جودة التعليم ما قبل المدرسي، والمتابعة البيداغوجية المنتظمة والدقيقة، والتكوين المستمر والفاعل، إلى جانب التقييم الموضوعي لمكتسبات التلاميذ، ونظام للتواصل والتدبير البيداغوجي والإداري، لمواكبة وتقييم المدارس..
يشار إلى أن عدد مدارس شبكة “مدرسة. كوم” يبلغ حاليا 62 مدرسة، ويبلغ عدد الوحدات ما قبل المدرسية 136 وحدة، إضافة إلى 5 مدارس بإفريقيا، في السينغال (2)، والكونغو، ومالي ورواندا، وهو ما يعادل في المجموع 203 مركب دراسي..
ويوفر مشروع مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية من أجل التعليم والبيئة للعالم القروي بالمغرب برنامجا للتعليم في المدارس الابتدائية ملائما للثقافة المحلية، فالتدريس يجري بالأمازيغية اللغة الأم للأطفال، بالإضافة إلى الفرنسية بعد ذلك. وتعتمد 62 مدرسة التي أنشئت لحد الآن برامج تولي اهتماما كبيرا لتطوير المهارات وتعكس ثقافة المجتمع المحلي. وتلقى المدرسون تدريبا إضافيا يمكنهم من دعم أسر التلاميذ موازاة مع تطورهم.
وبرنامج الحفل
كلمة افتتاحية لرئيسة البنك المغربي للتجارة الخارجية للتربية و البيئة السيدة : ليلى مزيان بنجلون
2 مسرحية بعنوان : لنحافظ على بيئتنا
3 لوحة فنية تعبيرية باللغة الفرنسية
4 رقصات صحراوية و امازيغية فولكلورية
5 أناشيد تربوية باللغة الامازيغية و العربية و بالفرنسية
كلمة ختامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى