أخبار جهوية

شغب الملاعب يتحول الى المقاهي باليوسفية

جريدة حوار بريس كانت حاضرة بالمقهى موضوع المقال ، فبعد استقبال مرمى الرجاء البيضاوي الهدف الثاني ثارت ثائرة انصار الرجاء سبا وكسرا للكراسي واتلافا للمعدات ورفسا وضربا في الشامتين

صاحب المقهى. اتصل على التو بالشرطة حيث طالب بمتابعة الجناة الذين ضبطتهم كاميرا المقهى ، لم يسلم المتفرجون نساء ورجالا من الاعتداء والتهديد والسب ، حيث تناثرت في السماء الكراسي والكؤوس،
لاشك أن الحديث عن شغب الملاعب يجرنا الى العصبية والعنصرية التي تتملك بعض المراهقين والذين يعتبرون الاعتداء على مخالفيهم نوعا من البطولة والثأر للفريق.
صاحب المقهى أكد على عدم تنازله عن متابعة الجناة وبسببهم تم ايقاف المقهى وتوقيف البث وتفرق الحاضرون وسط جو مشحون بين رجال امن يطالبون بالتاكد من هوية المعتدين وبين كراسي ومعدات تم كسرها ظلما وعدوانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى