فن وثقافية

إعلان جنسي من أجل الترويج لفيلم إدريس الروخ.

عندما تصبح السينما و الأعمال من أجل التذاكر فقط فتوقع أن يستهدف المخرج او كاتب السيناريو في أعماله الإثارة الجنسية فقط لجلب الأنظار حول أعماله لن يحتاج الى تقديم عمل مميز ولا قيمة مضافة ولا الحديث عن ما يمر به مجتمعنا من تحديات ولا نشر القيم والرسائل التي قد ترسم طريق النجاة المشاهدين او حت التحفيز الذاتي.

كل ما ستراه هو مجرد مشاهد جنسية الهدف منها إثارة المشاهد و جعله مجرد دمية تنتقل بين مشهد إباحي و مشهد آخر بنفس الرذالة.

هذا ما يحاول الوصول إليه الفنان إدريس الروخ في أعماله السينمائية حيث أضاف مشاهد إباحية في عمله الاخير “جرادة مالحة” لكي يجر به أكثر عدد من الناس نحو القاعات السينمائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى