مجتمع

الجامعة الوطنية لجمعيات حماية البيئة بالمغرب

بيان استنكاري رقم 01

إن الجامعة الوطنية لجمعيات حماية البيئة بالمغرب بمعية شركائها الفاعلين في مجال حقوق الإنسان وحماية البيئة، إذ تشارك في الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها فعاليات المجتمع المدني والساكنة بمنطقة تالمت جماعة اداوكيلال قيادة اكلي، تنديدا بما يتعرضون إليه من اعتداء بيئي على ثرواتهم الطبيعية من طرف إحدى الشركات الوهمية، فإنها تعلن تضامنها و مؤازرتها اللامشروطة لساكنة سد إمي الخنك، سعيا منها لحماية البيئة والثروات الإيكولوجية، ورفع الضرر البيئي والظلم الاجتماعي الذي تتعرض له ساكنة جماعة أداوكيلال.

وحيث إن المنطقة تزخر بموارد مائية وترابية، ولا تستطيع الساكنة الاستفادة منها، نتيجة لوبيات مقالع الرمال، وسوء تدبير واستغلال مياه سد إمي الخنك. هذا السد الذي تم إنشاؤه فوق أرضي الساكنة للاستفادة من مياه الشرب والسقي، ولحد الآن لم يتحقق أي شي من هذا المشروع المائي.

وإذ تتعرض المنطقة للنهب واستنزاف رمالها وتربتها الطبيعية على يد شركة مشبوهة تحت ذريعة اتفاقية مبهمة بينها وبين إدارة الحوض المائي، في غياب أي إشراك أو تعاقد مع المجلس الجماعي وممثلي المجتمع المدني. مما يعتبر تحديا صارخا للمؤسسات الدستورية والميثاق المنظم للجماعات الترابية، وتجاوزا سافرا للسلطات المحلية والإقليمية بالمنطقة.

إن المحتجين يومه األربعاء 13 دجنبر 2023 بمنطقة تالمت جماعة اداوكيلال قيادة اكلي، يوجهون تحذيرا إلى الشركة الوهمية ولداعميها، ويحملونهم مسؤولية تفاقم الأوضاع الاجتماعية وما قد تؤول إليه المشاكل المترتبة عن هذا الاعتداء البيئي والإنساني.

كما يرفعون تظلمهم ومطالبهم إلى الجهات الوصية والمسؤولية، إلى كل من والي جهة أكادير سوس ماسة وعامل إقليم ترودانت، والمجلس الإقليمي، ووزارة التجهيز، وكالة الحوض المائي وإلى كافة المؤسسات المعنية بالمنطقة.

وعليه إننا في الجامعة الوطنية لجمعيات حماية البيئة بالمغرب نعلن مايلي :

 – وقف نزيف الاعتداء على الثروات الطبيعية بالمنطقة والعمل على حماية بيئة وضمان تنمية مستدامة حقيقية، تساهم في تحسين أوضاع الساكنة الاجتماعية وتأهيل العنصر البشري، وفي مقدمتهم الشباب.

– طرد الشركة المجهولة التي تنهب رمال سد إمي الخنك، بدون سند قانوني وجبائي، تحت غطاء إزالة الأوحال أوالأحجار والترسبات ومحاسبتها .

– فتح تحقيق حول هذا المشروع الوهمي المتعلق بتنقية حقينة السد، ومحاسبة الجهة التي خولت لهذه الشركة المجهولة التطاول على استنزاف الثروات الغنية بمنطقة تالمت جماعة اداوكيلال قيادة اكلي

 – حث إدارة وكالة الحوض المائي على احترام الدستور والتعامل مع المؤسسات العمومية والمنتخبة، التي تمثل الساكنة وفي مقدمتها الجماعة القروية اداوكيلال، واشراكها كمسؤولة على تدبير النفوذ الترابي والشأن المحلي للمنطقة.

– تمكين التعاونيات والمجتمع المدني من الانخراط في مشاريع تدبير تنقية حقينة السد، واستغلال مياه الوادي ومقالع الرمال، باعتبار هذه الثروة الطبيعية هي المتنفس الوحيد للتنمية الاجتماعية أو البشرية لساكنة تالمت جماعة اداوكيلال قيادة اكلي.

حرر بتاريخ 13 دجنبر 2023 إقليم تارودانت

السيد حسن الحاتمي

رئيس الجامعة الوطنية

لجمعيات حماية البيئة بالمغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى