أخبار وطنية ودولية

الحكومة المغربية وحراك أسعار المحروقات. 

بقلم : عبد الحكيم البقريني

 

تداول رواد التواصل الاجتماعي رسائل دعوا من خلالها لخفض ثمن المحروقات خاصة بعد تراجع أثمانها في الأسواق العالمية. الحراك قوبل بتجاهل وآذان صماء من طرف الحكومة .

حكومة “تستاهل ما أحسن” تعيد التربية للمغاربة، تتجاهل صوت الشعب ، ترفض المزيد من القرارات اللاشعبية . تمتص دماء المستضعفين ، وتكرس الهشاشة . فبتجاهل رئيس الحكومة ومعه حلفاؤه للحراك يثبتون نيتهم المبيتة ، وأنهم غير معنيين بالشق الاجتماعي .

ما معنى أن ترتفع أسعار المحروقات في المغرب صباح ارتفاعها في الأسواق العالمية ، ولا يتم ذلك بنفس السرعة عندما تنخفض عالميا .

كفى من إذلال المغاربة ، إن للصبر حدود .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى