أخبار وطنية ودولية

الخارجية التونسية ترد بخصوص واقعة استقبال زعيم عصابة البوليساريو

بيان خارجية نظام سعيّد مليء بالتناقضات وينطبق عليه المثل (ضربني وبكى وسبقني واشتكى)!

يدعي عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول ثم يكرر وصف جبهة البوليساريو الانفصالية ب(الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية) ويزعم أن موقف النظام في ‎#تونس ثابت لن يتغير.

اليكم نص البلاغ:

تونس تر على المغرب ببلاغ متناقض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى