أخبار جهوية

العثور على جثة هامدة معلقة في غربال في إحدى مطاحن مراكش .

استنفار أمني بشكل كبير بالمدينة مراكش إثر ذلك الحدث المفزع والمىرهب الذي وقع بالحي الصناعي المعروف باسم سيدي غانم التابع لمقاطعة المنارة وو قعت هذه الفاجعة صبيحة من هذا اليوم بتاريخ 16 يوليوز الجاري ، بعدما تم العثور على جثة شاب الذي فارق الحياة وهو من مواليد عام 2000 بإحدى المطاحن معروفة لانتاج الدقيق الممتاز ومشتقاته بالمدينة السالفة الذكر ، وعثر على حثته من طرف أحد أحد المستخدمين داخل غربال المخزن الخاص بفرز الحبوب ، بعد افراغ سبع شاحنات من الحجم الكبير المحملة بالقمح قادمة من الدار البيضاء الكبرى ( الميناء) وحسب المصادر الإخبارية الموثوقة أن الحديثة وقعت على الساعة الأولى من صباح هذا اليوم ، وبناءا على المصادر السالفة الذكر فإن الجثة تمت معاينتها في حدود الساعة الثالثة من صباح هذا اليوم وحسب المعلومات المتداولة فإن الضحية لا يوجد بها أي آثار للعنف ، والروايات التي تقول أن الشاب فاعتقاده أن الشاحنة متوجها إلى الخارج وقد تسلل إليها نظراً لقيام بمحاولة الهجرة ، وبهذا انتقلت السلطة المحلية بالحي السالف ذكره وكل من عناصر الأمنية 13 رفقة الشرطة العلمية وعناصر الوقاية المدنية ، وفي هذا الصدد تمت معاينة الجثة قبل إرسالها مستودع الأموات من أجل التشريح وفق تعليمات من طرف النيابة العامة و في الأخير تم فتح تحقيق حول الظروف والاسباب في ملابسات الحادثة الأليمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى