أخبار جهوية

الحركة الإنتقالية..وزارة الداخلية تقرر ترقية “القايدة حورية”

بشرى سعيدة للقايدة **حورية **

رب نقمة في طيها نعمة.

بهذه المقولة أبدأ هذا المقال والذي يتعلق الأمر فيه بأحد رجالات السلطة في شخص امرأة تحمل إسم حورية، القايدة التي عرفت عند المغاربة قاطبة بقراراتها الجريئة اثناء جائحة كورونا التي اصابت العالم، وفي تلك الفترة العصيبة التي عاشها المغاربة إبان الحجر الصحي، كانت قد برزت فيها حورية بشكل لافث للانتباه، في مواجهة الجائحة بصمودها وتدخلاتها الجريئة والتي اعطتها من الشهرة مالم يصل عدد مهم من كبار المسؤولين بالمغرب.
هاهي اليوم تنال عطف ورضا وزارة الداخلية بترقيتها الى باشا بعروسة الشمال طنجة، وتعيينها رئيسة دائرة عرفانا لها.


والقايدة حورية خريجة جامعة الحسن الثاني بالبيضاء، حاصلة على شهادة الذكتوراة في العلوم السياسية، وكذا القانون الدستوري.
تهانينا للقايدة حورية.

بقلم :عبد الرحمان الزهر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى