أخبار جهوية

تاونات : الطريق رقم 8 أو طريق الموت الرابطة بين فاس وتاونات تجهّز برادارات متطورة .

بقلم : عبد الحكيم البقريني

 

     تم مؤخرا تثبيت رادارات متطورة بالطريق رقم 8 الرابطة بين فاس وتاونات ، أو طريق الموت كما يحلو للساكنة المحلية تسميتها .

   الردار الأول بمركز جماعة عين عائشة ، والثاني بجماعة البسابسا ، ففي الوقت الذي كانت الساكنة تنتظر تثنية الطريق ، أو جعلها طريقا سيارا تبخرت كل الوعود ، ولجأت وزارة التجهيز لجيوب المواطنين من خلال هذه الردارات التي ثبتت بطريق غير ضامنة للسلامة ، فعوض أن تعمل الوزارة المعنية ، ومعها الفاعل السياسي بالإقليم على الترافع عن الإقليم بتثنية الطريق وتجويدها لجأت للحلول الترقيعية ، ويشار إلى أن رادار جماعة البسابسا ثبت في غياب علامة تحديد السرعة ، فهل الأمر متعمد أم من قبيل الصدفة ؟ .

صحيح هذه الردارات من شأنها زجر المخالفين والتقليل من حوادث السير ، وتهذيب سلوك السائقين ، لكن من حق الساكنة أن تنعم بطريق في المستوى ، وأن يتحقق حلمها الذي طال انتظاره .

مشكلة الطريق تنظاف لمعاناة العطش ، بإقليم يضم مجموعة من السدود ، وفرشة مائية عالية . فمتى تتحقق كرامة المواطن التاوناتي ؟ ومتى يرافع السياسي المحلي عن الإقليم بروح مواطنة عالية ؟ هي أسئلة وأخرى بقيت معلقة منذ عقود .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى