مجتمع

تلاميذ مدرسة سيدي علي بمركز الجماعة الترابية سيدي علي بن حمدوش والمؤسسات التعليمية كانوا على موعد مع الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية.

تحت شعار ” كلنا راجلون … فلغير سلوكنا ” حلت جمعيات المجتمع المدني بمدرسة سيدي علي وعلى رأسها “جمعية أصدقاء البيئة والتنمية” و”جمعية المغرب الأخضر لحماية البيئة” “جمعية نوارس أم الربيع، جمعية المنزه، جمعية المرأة والطفل، جمعية العهد الجديد، جمعية النور، جمعية الفردوس، وجمعية الوفاء ” و ذلك لمواصلة فعاليات “الأيام التواصلية التحسيسية بالسلامة الطرقية” التي تصادف يوم 18 فبراير من كل سنة بمعية قطاعات متداخلة بهدف ترسيخ مبادئ السلامة الطرقية، حيث كان تلاميذ مدرسة سيدي على موعد مع لقاء تواصلي تحسيسي لفائدة التلاميذ تخللته ورشات توعوية تحسيسية نظرية وأخرى تطبيقية تحت إشراف السلطات المحلية بحضور السيد القائد والسيد قائد الدرك الملكي، وممثلين عن الجماعة الترابية سيدي علي بن حمدوش، وبحضور السيد مدير المدرسة، والبداية كانت بعرض شريط وثائقي لفائدة تلاميذ المؤسسة تضمن عدة رسائل قيمة وتوجيهات وإرشادات أهمها السلامة الطرقية أخلاق ، قيم ومبادئ، ليتم فسح المجال المدارسة والمناقشة والتوجيه حول موضوع مهم: عن أهمية السلامة الطرقية تربية وسلوكا وأخلاقا، والتي أطرها كل من السيد هشام التاݣي عن الدرك الملكي بهشتوكة في جانبها القانوني والزجري انطلاقا من مرجعية مدونة قانون السير، بينما تناول ممثل القيادة الإقليمية للوقاية المدنية السيد عبد الرحيم الكحلاوي الجانب الوقائي في مجال السلامة الطرقية والإسعافات الأولية، بالإضافة إلى ورش تطبيقي في السلامة الصحية والإسعافات الأولية الميدانية من تأطير رواد منظمة الهلال الأحمر المغربي وتعاونية الجرف الأصفر SST لفائدة تلاميذ المؤسسة بمشاركة الأطر التربوية.

كما قامت الجمعيات المدنية المشاركة، بأنشطة توعوية تحسيسية طيلة الأسبوع الفارط شملت مجموعة من المؤسسات التعليمية م/م سيدي حمو، م/م الطالع موسى، وم/م سيدي احميدة، وإعدادية الإمام علي، وذلك في إطار الجولة الميدانية والحملة التحسيسية التوعوية بمعية ممثلين عن سرية الدرك الملكي، هذه الحملة التي أحاطت بكل الجوانب التي تتقاطع وهذا الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية معززة بمجلة حائطية متنقلة من خلال ملصقات وإرشادات مع توزيع مطويات حول موضوع السلامة الطرقية شملت إشارات المرور وحق الأسبقية واحترام ممر الراجلين ومستعلي جميع وسائل النقل وغيرها.

كما تم تنظيم مجموعة من الجولات التواصلية الميدانية رفقة عناصر الدرك الملكي بمجموعة من المؤسسات التعليمية بالجماعة الترابية سيدي علي بن حمدوش.

حيث ساهمت المجلة الحائطية في التحسيس بالمؤسسات التعليمية المتنقلة من خلال ملصقات وإرشادات وتوجيهات بالإضافة إلى توزيع مطويات ورسائل حول موضوع السلامة الطرقية شملت إشارات المرور وحق الأسبقية واحترام ممر الراجلين ومستعلي جميع وسائل النقل وغيرها.

اما بالنسبة للقاء التواصلي التحسيسي لفائدة التلاميذ تخللته ورشات توعوية تحسيسية نظرية وأخرى تطبيقية تحت إشراف السلطات المحلية بحضور السيد القائد والسيد قائد الدرك الملكي، وممثلين عن الجماعة الترابية سيدي علي بن حمدوش، وبحضور السيد مدير المدرسة.

وفي اليوم الختامي عرف النشاط ورشا تطبيقيا في مجال السلامة الصحية والإسعافات الأولية الميدانية اكره وأشرف عليه ممثلي منظمة الهلال الأحمر المغربي وتعاونية الجرف الأصفر SST. بالجديدة استفاذ منه لفائدة تلاميذ المؤسسة بمشاركة الأطر التربوية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى