أخبار جهوية

سرقة 41 مليون، بعد سحبها من وكالة بنكية ببوزنيقة والفرقة الوطنية تدخل على الخط.

تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ، يوم الجمعة 2 شتنبر الجاري ، من توقيف خمسة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية متورطة في اقتراف عمليات سرقة بالعنف وتحت التهديد بالسلاح الأبيض .

وكشفت الإجراءات الأولية للبحث أن المشتبه فيهم استهدفوا ، في العاشر من شهر غشت المنصرم ، أحد الضحايا مباشرة بعد خروجه من وكالة بنكية بمدينة بوزنيقة ، حيث عرضوه للعنف بواسطة السلاح الأبيض المقرون بسرقة مبلغ مالي يناهز 410 ألف درهم

وقد أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة أن المشتبه فيهم اختاروا الضحية بناءا على تخطيط مسبق وترصد مستمر ، لمعرفتهم السابقة بنشاطاته ، قبل أن يرتكبوا فعلهم الإجرامي باستخدام سيارة لتسهيل عملية التنفيذ والهروب ، كما كشفت إجراءات البحث كذلك أن المشتبه فيهم كانوا يخططون لارتكاب ثلاث عمليات مماثلة بالدار البيضاء والقنيطرة ، تستهدف ضحايا محددين يشتبه في كونهم ينشطون في غسيل الأموال والتلاعب بالفواتير الوهمية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة ، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر ، وتحديد كافة المساهمين والمشاركين في اقتراف هذه الجرائم ، فضلا عن التحقق من الأنشطة غير المشروعة المنسوبة للضحايا المستهدفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى