أخبار جهويةمجتمع

طنجة و السياحة الداخلية والخارجية ….في الواجهة

مع قدوم موسم الصيف يبدأ المواطنين المغاربة في البحث عن أماكن و وجهات لقضاء العطلة الصيفية.

هذه السنة كانت المناطق الشمالية بالمملكة المغربية من بين اكثر المناطق التي شهدت إقبالا كبيرا من طرف المغاربة داخل وخارج المغرب و السبب راجع إلى الجمال الساحر لهذه المناطق و الأجواء المعتدلة و الشواطئ النقية و الباهرة.

زرنا مدينة طنجة باعتبارها واحدة من أهم المدن التي استقبلت الجالية المغربية و كذا الزوار من مختلف ربوع المملكة المغربية ، كان أول شيء ملفت للنظر هو جمال هذه المدينة الذي لا يخفى عن أحد وكذا نظافة شواطئها أما السيئ في الأمر هو الإزدحام و الإستغلال الذي يتعرض له زوار هذه المدينة من طرف أصحاب المحلات و الفضاءات العمومية.

لمعرفت ما قام به المجلس البلدي لطنجة المدينة من تدابير استعدادية لمواكبة هذه المرحلة الذي تشهد وفود الآلاف من الزوار للمدينة قصدنا القصر البلدي لمدينة طنجة للحديث مع المسؤولين المنتخبين عن هذه الدائرة في البداية لم نجد أي واحد من النواب و الرئيس ليتبين لنا بعدا ذالك انهم في مهمات مختلفة لتمثيل المجلس البلدي

وماهي إلا لحظات قليلة حت استقبلتنا السيد ليلى تكيت نائبة الرئيس في مكتبها بالقصر البلدي وبدون موعد مسبق

وفي إطار الحق في المعلومة للجسم الصحفي أكدت لنا السيد ليلى تكيت أن المجلس البلدي كسلطة منتخبة يفتح ابوابه امام الجميع من عامة المواطنين للتواصل معهم بشكل دائم و مع كل الصحفيين لتقديم المعلومات اللازمة.

طنجة و السياحة الداخلية والخارجية ....في الواجهة
طنجة و السياحة الداخلية والخارجية ….في الواجهة

اجرينا لقاء قصيرا مع السيدة ليلى تكيت حول مجموعة من المواضيع التي توصلت بها جريدة الحوار بريس حصريا

الصحفي منير بنكبيرة : ماهي الإستعدادات التي قام بها مجلس جماعة طنجة تزامنا مع موسم الصيف

السيدة ليلى تكيت نائبة الرئيس: مجلس الجماعة و شركائه قاموا بكل ما يلزم لستقبال الوافدين على المدينة خلال فصل الصيف سواء من داخل المغرب او خارجة ، بالنسبة للشواطئ فقد تم تفويضها لمجموعة من الشركات التجارية الكبرى وكذا المكتب الوطني للسكك الحديدية التي تعمل على تسييرها واعدادها لستقبال الزوار تحت إشراف السلطات المحلية للمدينة و رقابة من المجلس البلدي

و البنسبة لعملية مرحبا 2022 فقد تمت في اجواء رائعة كما تم تنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية بهذه المناسبة

الصحفي منير بنكبيرة: وماذا عن نظافة الشواطئ

ليلى تكيت نائبة الرئيس: هناك شركة خاصة بالنظافة معتمدة من طرف المجلس و يتم مراقبة نظافة الشواطئ بشكل يومي مع الساعة السادسة صباحاً من طرف موضفة بالجماعة ونحن نحرص كثيراً على نظافة كل الشواطئ كما أن فعاليات المجتمع المدني بالمدينة يساعد في هذا الجانب بشكل كبير جداً

منير بنكبيرة صحفي: فيما يخص الشباب بالمدينة هل من برامج يتم الاشتغال عليها

ليلى تكيت: طبعا فالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية خصصت تقريباً 80 في المئة من البرامج و المشاريع للشباب كما ان المجلس مقبل على اوراش و برامج و مشاريع عديدة تصب في خدمة شبابنا لأنهم هم مستقبل المدينة و المغرب ككل.

 

نهاية القاء الصحفي الحصري لجريدة للحوار بريس من طنجة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى