أخبار جهوية

فتيل حرب العداد بالجديدة يشتعل بين النقابات بقرب إفتتاح المحطة الجديدة.

مع طول انتظار دام لسنوات نفذ صبر الجديدين عامة وقطاع سيارات الاجرة الصغيرة خاصة ،تتوالى النضالات تلو الأخرى بين ﻤؤيد ومعارض بسبب أوامر وزارة الداخلية بتنزيل العمل بالعداد ،والخروج من مأزق التسعيرة والتي تختلف من مكان لمكان ،ومن سائق لآخر،وتعدد الشكاوى بين السائق والزبون ،الشيء الذي تفاعلت معه النقابات والجمعيات الممثلة للقطاع بشقيها .

فتيل حرب العداد بالجديدة يشتعل بين النقابات بقرب إفتتاح المحطة الجديدة

شق يطالب بإدخال العداد والعمل به بداية من فاتح الشهر القادم اكتوبر2022 ذون الدخول في ما مدى الاضرار التي ستلحق بالقطاع ،منها النقل السري والنقل عبر المواقع الذكية هذه الظاهرة القديمة الجديدة في نفس الوقت والتي نزلت بثقلها كالصاعقة على قطاع النقل بواسطة سيارات الاجرة في ربوع المملكة ،ضاربة عرض الحائط خدمة الطاكسي بصنفيه ومسؤولي سلطة الوصاية وكذا الأمن والدرك .

~وشق ثاني يطالب بإزالة محطات للطاكسي الكبير من داخل المدينة (محطة أحفيركمثال ) وإبعادها قصد فتح المجال للطاكسي الصغير للعمل بكل ارييحية في نقل الزبائن من وإلى المحطة الطرقية الجديدة والتي شكل إخراجها من مقرها القديم بشارع محمد الخامس والذي كان موضوع نقاش وجدال بين منعشين عقاريين ورؤساء مجالس بلدية الجديدة لسنوات وسنوات ،وكم تراكمت حوله ملفات فساد واهدار للمال العام وتغيير أماكن وتواريخ وضع حجر الأساس وتنقيله من جماعة مولاي عبد الله الى مدارة شارع الكليات وشارع جبران خليل جبران ،إلى أن استقر به الحال في نهاية المطاف بجوار محطة القطار والتي استمرت النزاع هنالك مع اصحاب الأراضي لأكثر من سنتين ، دخلت فيها السلطات والفلاحين ومالكي الاراضي المحادية لثراب المحطة إلى المحكمة .

وهاهي المعاناة مازالت والوعود بالافتتاح أشبه بمشية السلحفاة .

 

تحرير :الزهر عبد الرحمان .

 

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى