أخبار وطنية ودولية

فرقة مكافحة العصابات تتمكن من إيقاف الشخص الثاني الذي عرض حياة المواطنين للخطر بواسطة السلاح الأبيض بالجديدة

تمكنت مساء اليوم الاربعاء 6يوليوز الجاري عناصر فرقة مكافحة العصابات تحت اشراف السيد رئيس الامن الاقليمي و رئيس المصلحة الاقليمية للشرطة القضائية من إيقاف الشخص الثاني المتورط في تعريض حياة المواطنين للخطر بواسطة السلاح الأبيض بالجديدة، بعد الاستنفار الأمني الغير المسبوق الذي شهدته أحياء وأزقة مدينة الجديدة، يوم الثلاثاء 05 يوليوز 2022 بكل من شارع الزرقطوني “بوشريط” وزنقة الوعدودي هبول وصولا إلى المركز التجاري “الجزيرة مول” بالقلعة ليصل عدد المصابين إلى 17 مصاب تختلف إصاباتهم منها إصابات خطيرة و بعض الإصابات مستقرة نقلوا جلهم على إثرها إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد الخامس لتلقي الإسعافات الاولية.
ودكر مصدرنا أن الجاني يبلغ من العمر 19 سنة وهو طالب حاصل على شهادة البكالوريا لهذه السنة وليس له أي سوابق حسب تصريحات لمجموعة من أصدقائه وبعض الجيران .
لكن تبقى هذه الجرائم التي ارتكبها في ظروف غامضة ويرجح انه كان مخدرا ..!
كل هذه الأفعال المنسوبة إليه جعلت فرقة مكافحة العصابات بالجديدة تضع حدا لإيقافه بعد ما كان في حالة فرار ،حيث تم نقله لتلقي الإسعافات الأولية بالمستشفى الإقليمي ، وبعدها تم نقله تحت حراسة امنية مشددة لمسرح الجريمة بحي القلعة وبعدها تم إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة بالجديدة ، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد باقي الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه .
هذا و تأتي هذه العمليات الامنية النوعية التي تباشرها فرقة مكافحة العصابات بناء على خطة عمل محكمة و التي شملت النفوذ الترابي لمدينة الجديدة و كذا مدن قريبة كمدينة ازمور و البئر الجديد
واستحسنت ساكنة مدينة الجديدة لهذا العمل الجبار الذي قامت به فرقة مكافحة العصابات وذلك من خلال استتباب الأمن والأمان بالمدينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى