أخبار جهوية

لسعة عقرب تنهي حياة طفل بجماعة بونعمان.

لفظ طفل في الخامسة من عمره أنفاسه الأخيرة أمس الخميس، متأثرا بمضاعفات لسعة عقرب تعرض لها بدوار تاوريرت بجماعة بونعمان التابعة ترابيا لإقليم تيزنيت.

وأثار الحادث شكوى الأسرة التي تقدمت بشكاية في الموضوع إلى وكيل الملك بابتدائية تيزنيت، وإلى المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بتيزنيت.

وان أسرة الهالك قامت بنقله إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بتيزنيت على الساعة الحادية عشر ليلا وتم إدخاله الى غرفة العناية المركزة (الإنعاش) وبقي هناك إلى غاية الساعة الثامنة صباحا، ثم إخراجه وتم تسليمه لوالدته بعد إخبارها بأنه في حالة جيدة.

وأضافت الشكاية “وبعد ذهبت به إلى منزلي وبعد مرور ساعتين تدهورت حالته الصحية وقمت بإرجاعه مرة أخرى إلى قسم المستعجلات وتم إدخاله إلى غرفة العناية المركزة (الإنعاش) وبقي هناك ساعتين ليتم إخباري بوفاته.

وتابعت “وبعد مطالبتي بوثائق تثبت تاريخ دخوله وتاريخ خروجه رفضوا تمكيني منها”.

وطالبت الأم المكلومة بإجراء تحقيق في النازلة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من ثبت تقصيره أو إهماله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى