مجتمع

لقاء تحسيسي لفائدة الحرفيين حول التغطية الاجتماعية والصحية للحرفيين والسجل الوطني للصناعة

متابعة : ابوبكر المكييل

على هامش المعرض الإقليمي للصناعة التقليدية المنظم بمدينة تيزنيت في الفترة الممتدة ما بين 26 غشت 2022 إلى غاية 02 شتنبر 2022 ، نظمت غرفة الصناعة التقليدية لجهة سوس ماسة لقاء تحسيسي لفائدة الحرفيين حول التغطية الاجتماعية والصحية للحرفيين والسجل الوطني للصناعة التقليدية.، وذلك يوم الإثنين 29 غشت 2022 على الساعة العاشرة صباحا، بقاعة الندوات داخل المعرض الإقليمي للصناعة التقليدية بساحة الأمير مولاي عبد الله بمدينة تيزنيت .
ويهدف اللقاء التواصلي الذي ينظم بشراكة مع المديرية الاقليمية للصناعة التقليدية و ااصندوق الوطني للضمان الاجتماعي،
وتهدف هذه التظاهرة إلى إطلاع المستفيدين على إجراءات الاستفادة من التغطية الصحية الإجبارية، مع تأطير المنتسبين للغرفة وتحسيسهم بأهمية الانخراط في برنامج التغطية الصحية الإجبارية.
ويعد إنجاح ورش التغطية الصحية الإجبارية الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس، إطارا مرجعيا لتنفيذ رؤية جلالته السديدة في مجال الحماية الاجتماعية، وفي مقدمتها دعم القدرة الشرائية للأسر المغربية، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وصيانة كرامة جميع المغاربة، وتحصين الفئات الهشة
وبهذه المناسبة، أبرز الاستاذ نبيل ممثل المديرية الاقليمية للصناعة التقليدية بتيزنيت ، أن هذا اللقاء التواصلي فرصة لبسط وتقديم شروحات تخص تسجيل الصناع في السجل الوطني للصانع التقليدي، ودوره في تسهيل عمل الصناع بمختلف تخصصاتهم، مضيفا أن هذا السجل هدفه الأساسي حماية الصانع.
كما اكد كذلك، أن السجل الوطني هو عبارة عن منصة إلكترونية لا مادية تمكن الصانع من الحصول على بطاقة وطنية مهنية ورقم تسلسلي خاص به، من أجل الاعتراف بالمهنة التي يزاولها.
من جانبه، أكد رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة سوس ماسة، عبداللحق ارخاوي، أن هذا اللقاء التواصلي يأتي تنزيلا للورش الملكي المتعلق بالتغطية الصحية للحرفيين، مسجلا أن اللقاء يهدف إلى دعوة الحرفيين للإنخراط في السجل الوطني للصناع التقليديين، والذي من شأنه الاعتراف بهم و بالمهنة التي يزاولونها وتوفرهم على حماية اجتماعية على غرار الموظفين وباقي العاملين.


و استعرض المدير الإقليمي لصندوق الضمان الاجتماعي بتيزنيت السيد الصوفي عبدالرحيم مراحل تسجيل الصناع التقليديين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي واستفادتهم من التغطية الصحية التي أصبحت إجبارية بعد صدور مرسوم ينظمها.
كما تطرق مدير الضمان التجتماعي لمزايا التغطية الصحية باعتبارها تغطية غير محدودة وبدون سقف، حيث سيستفيد الصانع التقليدي من نفس سلسلة العلاجات المقدمة سواء في القطاع الخاص أو العام.
وشكل اللقاء مناسبة بالنسبة للمهنيين للاستفسار بشأن بعض القضايا المتعلقة بورش التغطية الصحية، وكذا طرح أسئلة ذات علاقة بالموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى