أخبار جهوية

مركب الصيد بالجر “المطاف” ينتشل هيكلا عظميا بملابس بحار قبالة أعالي مياه تيفنيت

إنتشلت شباك مركب للصيد الساحلي صنف الجر “المطاف” زوال اليوم السبت 14 ماي 2022 هيكلا عظميا آدميا، قبالة سواحل تيفنيت، حيث وصل قبل قليل المركب إلى ميناء أكادير وقام بإجلاء الجثة.

 

وأفادت مصادر محلية في تصريحات متطابقة أن مركب الصيد “المطاف” المسجل تحت رقم 146-11، قد انتشلت شباكه خلال رحلة الصيد الإعتيادية، هيكلا عظميا آدميا في لباس بحار ، وذلك على بعد أميال بأعالي السواحل الممتدة جنوب أكادير، قبالة نقطة الصيد تيفنيت.

وبعد تبليغ المصالح الإدارية ومختلف السلطات المينائية بحاضرة الإنبعاث، تمكن مركب الصيد “المطاف” من الولوج لميناء المدينة. حيث تم إجلاء الجثة على متن سيارة نقل الأموات في إتجاه مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، وذلك بعد المعاينة الأولية التي قامت بها المصالح والجهات المختصة، في حضور مختلف السلطات المينائية المهتمة.

ورجحت ذات المصادر أن تكون الجثة قد قضت في البحر شهورا طويلة ، ما جعل البعض يتنبأ في كونها تعود لأحد البحارة المفقودين في حوادث سابقة، مستبعدة في ذات السياق أن يكون للجثة علاقة بمركب “نيدومغار” المفقود مند قرابة شهر. إذ يبقى تحديد الهوية مرتبطا بنتائج إختبارات الحمض النووي، التي ستتم على مستوى المستشفى الجهوي.

 

وفعّلت الجهات المختصةمن مندوبية الصيد البحري وسلطات محلية وذركية وباقي المتدخلين الذين تجعوا في الرصيف المينائي لإستقبال المركب ومعاينة الجثة، الإجراءات الروتينية في مثل هذه الحالة، من خلال فتح تحقيق في النازلة، وإنجاز محاضر بخصوص الواقعة، وذلك في أفق التعرف النهائي على هوية الجثة في القادم من الأيام.

متابعة محمود ابلاازيو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى