أخبار وطنية ودولية

والي بنك المغرب يطلب من رئيس الحكومة إحصاء المتضرين من حرائق الغابات مع دراسة إمكانية تعويضهم.

لقد خصصت الحكومة بتوجيهات ملكية سامية وفي إطار الاتفاقية الإطار لدعم الساكنة والمناطق المتضررة من الحرائق شمال المملكة بقيمة 200 مليون درهم تخصص لدعم البنايات وإعادة إحياء الغابات وإنعاش النشاط الفلاحي وفي إطار مبدأ المساواة.

الوالي بنك يلتمس من رئيس الحكومة إحصاء المتضرين من حرائق واحتي اسا وتعجيجت ودراسة إمكانية تعويضهم.

وفي لقاء مع احدى سكان المناطق المتضررة ,وهده رسلته: نحيطكم علما بتعرض واحة تغجيجت بتاريخ 2022/07/24 لحريق مهول كما تعرضت واحة أسا يومه 2022/8/8 الحريق كبير نجمت عنه خسائر فادحة عاينا جزءا منها من خلال زيارة ميدانية أنية لموقع الحريق يأسا فإننا نلتمس منكم التعجيل بإعطاء تعليماتكم لإحصاء خسائر واحتي تغجيجت و أسا وضمهما للمناطق المعنية بالاتفاقية الإطار المذكورة ،ودراسة إمكانية العمل على تعويض مختلف المتضررين علما أن هذه الوحات تعتبر المصدر الوحيد والأوحد لشريحة عريضة من الساكنة وتشكل النشاط المعيشي الوحيد لنسبة كبيرة من ساكنة هذه المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى