أخبار جهوية

مركز الفحص بالأشعة بحي الالفة بالدار البيضاء يثير مخاوف ساكنة عمارة بتجزئة سلوان.

علال بنور.

نظم سكان إقامة آدم 1 و2 بتجزئة سلوان بحي الالفة بالدار البيضاء، وقفات احتجاجية منها وقفة صباحية يوم الاحد 10 شتنبر امام اقامتهم، المكونة من 20 شقة، احتجاجا على صاحب مشروع انشاء مركز الفحص بالأشعة، بمحل سفلي معد للتجارة، فحضرت الجريدة مستقية الحدث وأسباب الاحتجاج.
أكد وكيل السانديك للجريدة، ان السكان اشتروا من المقاول شققا، مؤكدا لهم، ان المحل السفلي معد للتجارة، الا انه تحول بقدرة قادر الى مركز للفحص بالأشعة، مما جعل السكان يتخوفون من الاضرار الصحية التي ستترتب عن الاشعة والنفايات، التي ستمس بصحتهم وابنائه. كما وضح وكيل السانديك، ان السكان طالبوا بخبرة علمية التي اكدت الاضرار الصحية من جراء هذا المشروع، فتتوفر الجريدة على نسخة من تقرير الخبرة.
فأشار وكيل السانديك للأضرار، منها ان صاحب المشروع بدأ في تغيير معالم الأجزاء المشركة من داخل المرآب المخصص لركن سيارات السكان، بحيث بدأ في بناء سقف “ضالة” أسفل من السقف الأصلي، فتعرضت سواري العمارة للتخريب، الشيء الذي يمكن ان يترتب عن هذه العملية، شقوقا في العمارة كما اخرج قنوات جديدة للصرف الصحي وتركيب المكيفات الهوائية امام واجهة العمارة.
كما تخوف السكان من آلات التهوية المعدة لصعود المخلفات الهوائية المحملة بالغازات المضرة، خاصة يوجد من بين السكان شيوخا وأطفالا لهم امراض مزمنة، كما ان انشاء التيار المتوسط الذي له مخاطر على الساكنة، ومن جهة أخرى، اكدت الخبرة العلمية ان السقف “الضالة ” لمحل المشروع موجود فوق المرآب، لا يتحمل المعدات والآلات التي تزن اطنانا، يمكن ان تؤدي الى سقوط السقف فوق السيارات بالمرآب او تصدع جدران العمارة.
ومن جهة ثانية، أكد وكيل السانديك، ان صاحب المشروع لم يأخذ استشارة السكان كما هو معمول به قانونيا، الشيء الذي يفسر النية المبيتة لصاحب المشروع، في تحدي السكان وعدم قانونية المشروع.
بين لنا وكيل السانديك، انه راسل العديد من المصالح لخطورة المشروع على صحة السكان، فحصلت الجريد على نسخ من المراسلات: قائد الملحقة الإدارية للحي الحسني – رئيس الدائرة الحضرية – رئيس الجماعة الترابية – مصالح حفظ الصحة – عمدة المدينة – قائد القيادة الإقليمية للوقاية المدنية- والي جهة الدار البيضاء -عامل عمالة مقاطعات الحي الحسني – الأمانة العامة للحكومة – وزير الداخلية.
وفي مستوى اخر، صرح وكيل السانديك للجريدة، الى حدود هذه الوقفة، لم يتوصل باي رد جوابا على المراسلات. ولذلك يطالب السكان مع ممثلهم وكيل السانديك، برفع الضرر باقاف هذا المشروع، الذي ستكون له مخلفات على صحة السكان، خاصة وانهم ملاك للشقق وليس من المكثرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى