الرئيسية

الاحتفال باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد،باقليم الرحامنة 

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد، تفضلت السيدة عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، رفقة السيد عزيز بوينيان، عامل صاحب الجلالة على إقليم الرحامنة، بتدشين مركز أطفال التوحد بإبن جرير يوم الثلاثاء 02 أبريل 2024.

 هذا الحدث يأتي ضمن جهود تعزيز الوعي حول التوحد وتقديم الدعم اللازم للأطفال المصابين بهذه الحالة ولأسرهم، من خلال توفير الرعاية الطبية والتعليمية الضرورية لتمكينهم من الاندماج الفعّال في المجتمع.

مركز أطفال التوحد بابن جرير، الذي كلف 3,5 ملايين درهم، أُسس ضمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثانية الخاصة بدعم الأشخاص في وضعيات هشاشة، يولي اهتمامًا بالغًا لتحسين نوعية حياة هذه الفئة من المجتمع. إذ يٌنتظر من المركز تقديم خدمات متعددة ومهمة كتقديم العلاج النفسي-الحركي، وحصص التربية الخاصة، والدعم النفسي، وورشات الأعمال اليدوية.

الزيارة شهدت أيضًا توزيع معينات تقنية للأطفال في وضعية إعاقة، تشمل كراسي متحركة كهربائية وأقنعة واقية من الشمس لفائدة “أطفال القمر”.

بالتزامن مع هذا الحدث، قامت السيدة الوزيرة بزيارة تفقدية لمؤسسة دار الطالب والطالبة بانزالت لعظم، حيث وُقعت اتفاقية إطار للشراكة تهدف إلى تعزيز خدمات دور الطالب والطالبة في مجالات التنشيط الاجتماعي والتربوي والثقافي والرياضي في إقليم الرحامنة.

هذه الاتفاقية تأتي في إطار تفعيل استراتيجية الدولة للتنمية والإدماج الاجتماعي، وتعزيز البرامج الرامية إلى إصلاح مؤسسات الرعاية الاجتماعية. كما تُسهم في تحقيق استراتيجية الوزارة “جسر نحو تنمية اجتماعية دامجة ومبتكرة ومستدامة 2022-2026″، المندرجة ضمن برنامج المشاهدة الإقليمية للإدماج والتضامن )PAPSI).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى