أخبار جهوية

فاس : معرض للتراث وآخر لمنتجات المعامل التربوية بالثانوية الإعدادية المنفلوطي .

بقلم : عبد الحكيم البقريني .

بدعم من جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ والتلميذات بالثانوية الإعدادية المنفلوطي ، وفي إطار شهر التراث احتضن فضاء الثانوية يومه الاثنين 23 ماي 2022 ، معرضا للتراث المغربي تنوعت فقراته بين عرض المنتوجات والأدوات التراثية التي تم تجميعها ، وعرضها ببهو المؤسسة ، فضلا عن ارتداء المتعلمين والمتعلمات ، المشاركين والمشاركات في المعرض للزي المغربي القديم والأصيل بمختلف تلويناته ، ومشاربه العرقية ، وقد تخلل المعرض تقديم وصلات فنية تراثية ، عبارة عن أغاني وموشحات أندلسية ، وأغاني من الموروث الثقافي الأمازيغي ، وإيقاعات موسيقية شعبية ، النشاط من تقديم تلاميذ وتلميذات الثانوية ، ومن تأطير الأستاذة : فاطمة مجيدي ، والأستاذ : خالد بيشو .

وبموازاة هذا النشاط التراثي ، الذي يربط الماضي بالحاضر ، ويستشرف المستقبل ، تم عرض منتوجات المعامل التربوية . هو عمل يجمع بين الإبداع ، والمحافظة على البيئة ، من خلال تدوير النفايات ، وتحويل المتلاشيات إلى قطع فنية مفعمة بالإبداع والإيجابية . ومما زاد هذا المعرض جمالية تقديم المتعلمين والمتعلمات لإبداعاتهم بطريقة احترافية ، ودفاعهم عن مشروعهم بشكل ينم عن حب للعمل ، ورغبة في السير قدما بهذا المشروع الخلاق . ويشار إلى أن نادي المعامل التربوية بالثانوية الإعدادية المنفلوطي من بين الأندية النشيطة ، والذي تشرف عليه باقتدار الأستاذة : لطيفة العلوي بمساعدة الأستاذة : فاطمة العيد ، والأستاذ : خالد بيشو .
إن أنشطة اليوم من شأنها أن تربط جيل اليوم بماضيه ، وأن تبث فيه روح الإبداع ، والمحافظة على البيئة . كما أن الأمر قد يكسر ملل موسم دراسي شاءت الوزارة أن تجعله ممتدا حتى شهر يوليوز دون مراعاة العوامل النفسية للمتعلمين والمتعلمات .
وفي نفس الإطار والهدف والمبتغى ، كانت المؤسسة قد نظمت زيارة لمتحف الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بالحي المحمدي ، وذلك يومه الخميس 19 ماي 2022 ، تم خلال الزيارة تقديم شروحات حول ملوك الدولة العلوية ، ونبذة عن المقاومة المسلحة . الخرجة كانت فرصة أيضا لزيارة دار السلاح ، وزيارة جنان السبيل حيث أخذت وجبة غذاء ، وإجراء مسابقة ثقافية ، وأنشطة ترفيهية . هذا النشاط تم بشراكة ودعم من جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ والتلميذات بالثانوية الإعدادية المنفلوطي ، وبدعم أيضا من المدرسة الخضراء للتعليم الخصوصي التي جعلت سياراتها رهن إشارة المؤسسة . وقد أشرف على الخرجة الثقافية والترفيهية كل من الأساتذة : خالد بيشو ، شعيب رضوان ، محمد إبراهيمي ، فاطمة مجيدي ، هشام قبي . فضلا عن رئيسة جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ والتلميذات فائزة مقدام ، ونبيلة حزوي .

تعليق واحد

  1. شكرا على هذا المقال، المفصل ألاحظ ان مؤسسة المنفلوطي كتفت أنشطتها خلال الشهرين الأخيرين بدلا من توزيعها على السنة الدراسية منذ بدايتها خصوصا وان آخر السنة تكون فيه الإستعدادات للإمتحانات والفروض على اي نتمنى ان لايتكرر نفس الشيء السنة المقبلة إن شاء الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى